لمحة عن تاريخ نظام الأندرويد وأهم أسباب نجاحه
26 سبتمبر، 2018
Hello World! 3nd Workshop
26 سبتمبر، 2018

لغة العصر

نستيقظ صباحاً متجهين إلى هواتفنا، ننتقل من تطبيق لآخر… كلّ شيء أصبح يعتمد على التّكنولوجيا للتّواصل، للمعاملات البنكيّة أو للحصول على المعلومات. لكن كيف يتمّ كلّ ذلك؟!…

بسلاحٍ ذو حدّين، إمّا أن يكون نقمة أو نعمة إذا استخدم بشكلٍ صحيح… بالبرمجة.

البرمجة: بشكل عام هي عمليّة تقسيم المشاكل إلى أجزاء صغيرة والعمل على حلّها… بعبارةٍ أخرى هي القيام بكتابة تعليمات وأوامر للحاسوب أو أيّ جهاز آخر لتوجيهه وإعلامه بكيفيّة التّعامل مع البيانات أو تنفيذ سلسلة من الأعمال المطلوبة تسمىّ “الخوارزميّة”، تتّبع خلالها قواعدَ خاصّة بلغةٍ يختارها المبرمج تمكّنه من التّخاطب مع الحاسوب وجعله يقوم بعملٍ ما. كما أنّ لكلّ لغة خصائصَ تميّزها عن الأخرى، ولها نوعان:

1-لغات برمجة منخفضة المستوى (LLL) :وهي لغات تكون قريبة من لغة الحاسوب 1 و 0 مثل لغة  Assembly

2-لغات برمجة عالية المستوى (HLL) :وهي لغات تكون قواعد صياغتها قريبة من لغة الإنسان مثل لغة ++Java, c#, c… .

يساعد المبرمج على كتابة نصوصه برمجية*تدعى بيئة التّطوير المتكاملة (IDE) تقدّم هذه البيئة العديد من الوظائف كما تحوي على محرّر نصوص يوفّر إمكانيّة إكمال التّعليمة البرمجيّة واقتراحات للنّصّ البرمجيّ، إدارة ملفّات النّصوص البرمجيّة، كما يحوي على المترجم أو (Compiler) الذّي يعمل على تحويل النصّ البرمجيّ الذي كُتب بلغة برمجة معيّنة إلى لغة الآلة. *)البرمجية هي مجموعة من التعليمات المكتوبة بإحدى لغات البرمجة لأداء مهمة من قبل الحاسوب.)

يوجد العديد من المجالات التي تعتبر البرمجة أساساً فيها كتطوير أنظمة التّشغيل وبرمجة الرّوبوتات ولوحات الأردوينو… إلخ.

ختاماً، يمكن لأيّ شخص صغيراً كان أم كبيراً أن يغدو مبرمجاً فالأمر أشبه بتعلّم العزف على آلة موسيقيّة أو لعب رياضة جديدة. قد يبدو الأمر صعباً في البداية ولكن سرعان ما ستعتاد عليه ويصبح جزءاً من حياتك، إنّها كما لو أنّك تمتلك قوّةً خارقة تتيح لك الكثير من الفرص، ويبقى الطّموح ركناً أساسيّاً لإنارة الطّريق نحو الحلم الكبير.


فريال الرئيس

Comments are closed.